Spring for All Seasons

Tuesday, July 25, 2006

مَي . . .

لو كان بوسعي الآن، لاخترقت شاشة التلفاز أمامي وعانقت تلك الجبّارة التي أطلّت علينا اليوم. لا يمكن إلاّ أن تكون هذه
،الإنسانة من طينة الجبابرة. وإن كان له ابتسامة، طائر الفينيق
.فلعلّها تبتسم بطريقته أيضاً

.عن جدّ، ما أحلى أن تعود مي شدياق إلى سمائها

6 Comments:

Post a Comment

<< Home